الشيخ أحمد ياسين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الشيخ أحمد ياسين

مُساهمة  زعيم الهكر في الإثنين ديسمبر 15, 2008 4:21 am










الحديث كان في ذكرى استشهاد الشيخ أحمد ياسين يدور بين أقاربه، في منزله المتواضع جدا في حي الصبرة بمدينة غزة عن حياته المليئة بالأحداث، عن سيرة قائد وحياة رجل عابد زاهد، وعن تلك اللحظات التي سبقت استشهاده.



الحاجة أم محمد أرملة الشيخ الشهيد

وتقول الحاجة أم محمد أرملة الشيخ الشهيد: إن الشيخ كان يشعر في الأيام الأخيرة أنه سوف يستشهد، وأبلغ أهل بيته بذلك لكنه لم يبلغني مباشرة، و قال الشيخ: أشعر أنني سوف استشهد وأنا أطلبها، وأبحث عن الآخرة ولا أريد الدنيا.

أما سمية ابنة الشيخ فقالت: على غير العادة جمعنا والدي رحمه الله أنا وإخوتي قبل استشهاده بيوم واحد، ورغم أن والدي اعتاد ما بين وقت وآخر جمعنا والجلوس معنا إلا أن جلسته الأخيرة هذه بدت أشبه بجلسة مودع، وقال خلالها إنه يشعر بأنه سوف يستشهد وأنه يطلب الشهادة.



** طفولة الشيخ

وعن علاقة الشيخ بإخوته يقول شقيقه الحاج شحدة "(77عاما) : " لم أشعر أنه كان أخاً بل كان ابناً لي وأنه خرج من صلبي.



لقد مات والدي ولم يبلغ أحمد الرابعة من عمره بعد، كنا ثلاثة أشقاء أنا وأخي الجالس بجانبي هذا الحاج حسن "70 عاما" والأصغر الشيخ أحمد مضيفا أنه كان طالبا ومازال يدرس عندما توفي والده فتحملت بعدها عبء الأسرة من بعده حيث ترك والده ثلاثة أشقاء و6 بنات فكان لا بد عليه أن يقوم بتربيتهم وإعالتهم مضيفا أن والده أيضا كان قد تزوج من ثلاث نساء. وقال الحاج شحدة إنه عمل في البحر رغم أن مهنته ومهنة والده الأساسية لم تكن في يوم من الأيام النزول إلى البحر لكن شظف العيش دفعه لترك الدراسة والعمل لسد حاجات أسرته التي تركها له والده.



ويصمت الحاج شحدة ويستذكر أيام طفولته وطفولة أخيه أحمد ثم يقول: كان الشيخ مرحا ونشيطا و- بلُغته - "فهلوي" و"شاطر" وكان يذهب إلى معسكرات الإنجليز عندما كان طفلا صغيرا ولخفة ظله أحبوه وكانوا يداعبونه دائما حتى أطلقوا عليه "عبد الله بلبل" ويضيف الحاج شحدة بدأت أعلمه مثل ابني حتى تعلم وأصبح يستطيع القراءة وكان مجتهدا منذ نعومة أظافره وكان يجمع الأطفال حوله ويلقي عليهم ما تعلمه وحفظه.



و
**انطلاقة حقيقية

أما الانطلاق الحقيقي لدعوة الإخوان المسلمين كما يشير شمعة فقد حدث في بدايات عام 1969م وذلك تقريبا بعد سنتين من إعادة إحياء التنظيم عام 1967 وبدأت الانطلاقة تلبي عندما بدأ الشيخ في الخروج بدعوته من مخيم الشاطئ إلى مناطق أخرى ومن مسجد الشمالي (مسجد احمد ياسين) إلى مساجد أخرى كان أولها مسجد العباس الذي لم يكن بناؤه قد انتهى بعد فقد كانت الناس تسمع عن الشيخ ياسين ورغبوا ان يخطب في مسجد العباس وبالفعل بدأ يخطب الجمعة هناك وأصبح الناس يأتون من جميع أنحاء غزة للصلاة في المسجد وبعدما كان ينتهي من الصلاة يجلس ويعمل حلقة ،وأثناء الحلقات كانت تطرح الأسئلة على الشيخ ويجيب عليها .



**الفكر الإسلامي

مرحلة جديدة انتقلت إليها دعوة الإخوان وتمثلت هذه المرحلة ببداية انتشار الفكر الإسلامي في القطاع كثمرة من ثمار العمل والجهد الدعوي الدؤوب الذي قاده الشيخ ياسين والإخوان عموما ويقول الأستاذ شمعة متحدثا عن تلك الفترة :"لقد امتد النشاط في مسجد العباس ليشمل طباعة تفسير من ظلال القرآن لسيد قطب في أجزاء صغيرة من 20-30 صفحة وتوزيعه على المصلين وكان قبلها بسنة أو سنين قد اعدم مؤلفه الشيخ سيد قطب ،وأتذكر أنني عندما أردت شراء نسخة من الظلال لم أجدها في غزة فأرسلت لشرائها من القدس ومما قام بفعل الشيخ هو إنشاء مكتبة بمسجد العباس بعد أن تم افتتاح مركز النور للتبشير وكانت به مكتبة وهذا المركز قريب من مسجد العباس فقال الشيخ في إحدى خطبه يا أهل الخير على مقربة من هذا المسجد ينشر فكر آخر ولا يكفي أن نهاجم هذا الفكر بل يجب علينا أن نقوم بعمل يلاقي إقبالا من الشباب والأطفال واقترح أن يحضر من عنده كتابا أو كتابين زيادة ليتبرع بها لتشكيل نواة مكتبة .

زعيم الهكر
مشرف قسم البرامج
مشرف قسم البرامج

ذكر عدد الرسائل : 39
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 21/11/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى